الموت والأسى

عتبر وفاة أحد أفراد الأسرة خسارة كبيرة. فهو يولد الشعور بالألم النفسي. فليس الحزن هو المسؤول الوحيد عن ذلك بل قد يكون  أيضا الرعب والصدمة والغضب، والغيظ  والعجز أو القلق هو السبب في ذلك. و في بعض الحالات قد يتولد الشعور بالذنب بسبب عدم بذل الجهود الكافية و بسبب قلة صلة الرحم  أو بسبب التنازع...إلخ.
و من الأمور التي تسبب الحزن و الأسى هناك أيضا فقدان حيوان أليف او  الحنين (إلى الوطن و البيت او فقدان المنصب).
و قد يستغرق التغلب على الحزن وقتا كبيرا. فالحزن في حد ذاته ليس أمرا سلبيا بل يحتاج الأشخاص الذين يُعانون من الحزن إلى قيام بأنشطة  و ترتيب أمورهم. فهذا "الأسى " من شأنه أن يضمن "مرحلة طبيعية " لتجاوز الحزن. هناك أيضا أشخاص ذوي خبرة لمرافقة الأشخاص الذين يُعانون من الحزن.
كما أنه من شأن الطقوس في توديع الأشحاص أن تساعد على تذكر الأوقات الجميلة و فتح المجال للتعبير عن المشاعر و العودة إلى الحياة الطبيعية.
هال لديك أسئلة؟ يمكنك الإتصال بنا و سنبحث سويا و نساعدك على إيجاد الشخص الذي يُقدم لك يد المساعدة.